تابعونـــــــا

LOGO 13 09 2018 001

الجمعة 10 تموز/يوليو 2020

بيان حقيقة

بلاغ


المملكة المغربيـة
وزارة الداخلية​
ولاية جهة فاس - مكناس​​
عمالة فـاس​​
جماعة فـــاس
*-*-*-*
المديرية العامة للمصالح
قسم حفظ الصحة والبيئة


بيان حقيقـــــة

على إثر صدور مقال بالموقع الالكتروني "الحقيقة" 24، يوم 20 يونيو 2020 ، بخصوص تسليم جثة عن طريق الخطأ، وحرصا من إدارة المستودع البلدي للأموات بفاس على تنوير الرأي العام، وتبليغ الوقائع وشرح الحيثيات، فإنها توضح ما يلي :
- إن تسليم أي جثة لذويها من داخل المستودع البلدي للأموات تتم وفق مسطرة مضبوطة تتضمن التحقق من هوية من يتكلف من عائلة الهالك بإجراءات التسليم، ثم معاينة أهل الهالك للجثة والتعرف عليها قبل تسليمهم الاذن بالدفن ونقلها لسيارة نقل الموتى وتوثيق كل هذه الإجراءات في سجل المستودع.
- إنه ووفق هذه المسطرة، فقد تم إدخال قريب الهالكة رحمها الله الى المستودع وأكد تعرفه على الجثة وهذا ما هو موثق في سجل المستودع بتوقيع من طرفه الى جانب اسمه ورقم بطاقته الوطنية. غير أنه وعندما دخلت العائلة الى المستودع لمباشرة نقل الجثة أشار عليهم القريب نفسه بالجثة التي ينبغي نقلها وهو ما عبر عن استعداده لكتابة إشهاد به موقع من طرفه، وقد تم بعدها تدارك الامر بأقصى سرعة من طرف ادارة المستودع وذلك خلافا لما جاء في المقال.
وتغتنم إدارة المستودع فرصة هذا التوضيح لإبلاغ الراي العام أن الجماعة عازمة على المضي قدما بعزيمة قوية ودون تراجع او تسامح في تخليق هذا المرفق المهم خدمة للصالح العام، غير آبهة بالتشويش المتكرر الذي يتسبب فيه ويحرص عليه من مست هذه الجهود بمصالحه الخاصة وأصبح بفعل هذه الجهود خارج المستودع ولن يعود له نهائيا.
كما تغتنم هذه الفرصة لتؤكد للجسم الاعلامي المحلي الهادف والمسؤول بأن باب التواصل مفتوح وانها مستعدة لمدهم بكل ما يمكنهم من ايصال الحقيقة كما هي إلى الراي العام.